Tأمة اسرائيل

في سفر التثنية، أعطى الله تعليمات مفصلة لشعبه حول الطريقة التي يجب أن يعيشوا بها متى وصلوا إلى أرض كنعان، الأرض التي وعد الله بها ابراهيم. حتى أنّ هذه التعليمات تضمنت نوع الحُكم الذي يجب أن يُنشؤوه. حيث ستحكمهم في البدء سلسلة من القضاة (ومن هنا أتى سفر القضاة). ثم في سفر التثنية 17 :14-15، أخبر الله الاسرائيليين أنّه على الملوك أن يحكموا الشعب، إنّما الملوك الذين يختارهم (يمسحهم) الله لا غير.

ومع أنّ شاول، ملك اسرائيل الأول، عيّنه الله، بات عاصياً في نهاية المطاف وافتقر إلى الإيمان إلى حد كبير. فلم يكمل الله حكم اسرائيل من خلال سلالة شاول (أي أن ابن شاول لم يخلفه كملك).

ترتبط الأسفار الثماني الأولى، من سفر التكوين إلى سفر راعوث بأحداث الحقبات التاريخية الأولى بحسب الترتيب الزمني (أي بحسب الترتيب الذي حصلت به الأمور). إلاّ أنّ قصة أمة اسرائيل تُقصّ في عدد من كتب العهد القديم، ولكن ليس بالترتيب الزمني للأحداث. وللفهم بطريقة أفضل ما حصل لِمن ومتى، من المفيد البحث عن كتاب مرجعي (تتضمنه الكثير من الكتب المقدسة) يقدم جدولاً زمنياً بتاريخ حصول الأحداث وأين يمكن إيجاد تلك القصص في العهد القديم. في ما يلي جدول مختصر جداص عن الملوك الذين حكموا اسرائيل وأين يمكن إيجاد قصصهم في العهد القديم:

التاريخ التقريبيمالملك أسفار العهد القديم
1050 قبل الميلاد شاول سفر صموئيل الأول، سفر أخبار الأيام الأول
1010 قبل الميلاد داود سفر صموئيل الثاني، سفر أخبار الأيام الأول
(معظم المزامير التي كُتبت)
970 قبل الميلاد سليمان سفر الملوك الأول، سفر أخبار الأيام الثاني
(سفر نشيد الأناشيد، سفر الجامعة، سفر الأمثال)
925 قبل الميلاد 722 قبل الميلاد انقسمت اسرائيل إلى مملكتين فتعاقب ملوك كثر في الاثنين سفر الملوك الأول، سفر الملوك الثاني، سفر أخبار الأيام الثاني (سفر الأمثال)

الملك داود

كان أصل الرجل الذي كان على وشك أن يصبح الملك التالي، وربما أعظم ملك شهدته اسرائيل من مكان غير متوقع. إذ كان داود الابن الأصغر (وليس البكر كما جرت التقاليد) لرجل يعيش في ضيعة نائية تُدعى بيت لحم (هل يبدو اسم الضيعة مألوفاً؟). وكان أن وُلد يسوع من سلالة داود (نسله)!

وكما جرى في حالة كل الرجال السابقين الذين اختارهم الله لمساعدته على بسط إرادته في العالم، لم يكن داود مثالياً. فقد ارتكب خطايا كبيرة جداً في خلال ولايته. ومع ذلك في سفر صموئيل الأول 13: 14، يخبر الله النبي صموئيل: "وجدت داود بن يسى رجلاً حسب قلبي".

أمة عاصية

تذكر أنّ وصية الله الأولى والأهم لشعبه كانت ألا يكون لهم إله غيره. ولكن، لسوء الحظ، كانت اسرائيل محاطةً بالأسباط والأمم التي كانت تعبد مجموعة واسعة من الآلهة والأصنام. أدخل الملك سليمان الكثير من تلك الشعوب إلى اسرائيل لمساعدته على بناء الهيكل؛ ومع هؤلاء العمال أتت أصنامهم. وكما نعرف من حياتنا اليومية أنّه من الصعب جداً أن نكون محاطين بأناس مختلفين عنّا ويؤمنون بأمور مختلفة عنّا من دون أن نبدأ باعتناق بعض معتقداتهم وممارساتهم، وبخاصةٍ إذا كان إيماننا ضعيفاً وهذا ما حلّ بأمّة اسرائيل.

وفي حين كان سليمان ملكاً عظيماً بطرق شتّى، غالباً ما كان حكمه قاسياً، ففرض ضرائب هائلة على الشعب لبناء الهيكل وقصر مترف لنفسه. وهذا ما دفع أمة إسرائيل، إلى جانب أمور أخرى، إلى الانقسام إلى مملكتين (يهودا في الجنوب واسرائيل في الشمال).

إنذار الله لشعبه من خلال الأنبياء

Tاختار الله أمة أسرائيل لتكون شعبه المختار (سفر التثنية 7: 7-9)، ولكن، بين كل حين وآخر، كان اليهود يتوجهون لعبادة أصنام الناس الذين عاشوا حولهم. وغالباً ما تضمنت عبادة تلك الأصنام ممارساث مثل تقديم ذبائح الرضع والفجور الجنسي الذي لم يتمكن الله من تقبله من شعبه المختار.

ومرة بعد مرة، كان الله يرسل أنبياء للشعب لينذرهم بالعواقب الوخيمة التي ستترتب عليهم إذا ما استمروا بعصيانهم. ويورد القسم الأخير من العهد القديم الكلام الذي أوحى الله به إلى الأنبياء ليقولوه. وكل نبوءة قام الله بها من خلال أنبيائه عن هزيمة اسرائيل ومنفاها تحققت.

Tلرؤية ترتيب كتابات الأنبياء، يمكن إدراجها في جدول مشابه لذلك الذي رسمناه لملوك اسرائيل. وكانت الأحداث التي يسردها كل من سفري صموئبل الأول والثاني وسفري الملوك الأول والثاني وسفري أخبار الأيام الأول والثاني هي التي حاول الأنبياء أن يحذر شعب اسرائيل منها.

التاريخ التقريبي النبيأسفار العهد القديم
840 قبل المسيح سفر عوبدياسفر الملوك الأول، سفر الملوك الثاني
835 قبل المسيح يوئيلسفر الملوك الثاني، سفر أخبار الأيام الثاني
760 قبل المسيحسفر يونان سفر الملوك الثاني، سفر أخبار الأيام الثاني
740 قبل المسيح عاموس سفر الملوك الثاني، سفر أخبار الأيام الثاني
730 قبل المسيح هوشع سفر الملوك الثاني، سفر أخبار الأيام الثاني
722 قبل المسيح
سقوط مملكة اسرائيل على يد الأشوريين
منفى اليهود الذين في الشمال
سفر الملوك الثاني، سفر أخبار الأيام الثاني
705 قبل المسيحميخا، أشعياء سفر الملوك الثاني، سفر أخبار الأيام الثاني
640 قبل المسيح ناحوم، صفنيا سفر الملوك الثاني، سفر أخبار الأيام الثاني
620 قبل المسيح حبقوق سفر الملوك الثاني، سفر أخبار الأيام الثاني
620 قبل المسيح إرميا سفر الملوك الثاني، سفر أخبار الأيام الثاني
605 قبل المسيح
سقوط مملكة يهوذا على يد البابليين
منفى اليهود الذين في الجنوب
إرميا سفر المراثي (كُتب في المنفى)
600 قبل المسيح عوبديا سفر الملوك الثاني، سفر أخبار الأيام الثاني
590 قبل المسيح حزقيال، دانيال سفر المراثي (كُتب في المنفى)
538 قبل المسيححجي، زكريا سفر عزرا
سُمح لليهود بالعودة إلى اسرائيل
450 قبل المسيح ملاخيأستير، سفر عزرا، سفر نحميا

أمّة منهزمة

كُتبت الأسفار الثلاث الأخيرة من العهد الأخير أي سفر حجى وسفر زكريا وسفر ملاخي لتشجيع الشعب اليهودي بعد أن نُفي ليُعيد إحياء إيمانه السابق بالله وليصبح مؤمناً من جديد في عبادته له (اليهودية).

وبعد بضع محاولات بدء خاطئة، تمكنوا حتى من بناء هيكل جديد. لم يكن هذا الهيكل الجديد سوى ظلاً للهيكل السابق العظيم الذي بُني في عهد الملك سليمان. ومع ذلك، كان يشكل مكاناً على أرضهم يمكنهم وأخيراً أن يعبدوا فيه الإله الحق الوحيد من جديد.

وحتى فيما كان الأنبياء يتنبأون بسقوط اسرائيل، كانت تنبؤاتهم ممزوجة بنبوءات حول مخلص ومسيح سيأتي ليشكل عهداً جديد بين الله وشعبه (اسحق 53، 55).

اليهودية (عبادة الله) بعد المنفى

لطالما تضمنت عبادة اليهود تقدمة ذبائح حيوانات إلى الله لمغفرة خطاياهم. أتذكر كيف أخبر الله آدم وحواء أنّهما سيموتان بسبب خطاياهما؟ بالنسبة إلى اليهود، إنّ التضحية بحيوان إلى الله، كما كان قد أمرهما بفعله، كان رمزاً لاستبدالهم التضحية بحياتهم تكفيراً عن ذنوبهم.

وبدا أنّ الشعب اليهودي (أو أقلّه أولئك القلة الذين عادوا إلى اسرائيل) قد تعلّم الدرس وأخيراً: أنّ الله لن يسمح بعبادة الأصنام وعصيانه. وأما الكهنة اليهود الذين نهضوا ليحكموا اليهود كنتيجة طبيعية للقيادة الروحية التي مارسوها، فقد ساعدوا على بناء مجتمع عازم على أن يكون مؤمناً: فقرروا ألا يسمحوا لنفسهم التأثر بالثقافات الخارجية وأن يقوموا بما في وسعهم لإطاعة قوانين الله بالحرف. وذلك كان المجتمع الذي وُلد فيه يسوع المسيح.

في العهد القديم كان الله قد وعد بالصحة والازدهار من أطاع وصاياه. فأصبحت أمة اسرائيل نافذة وغنية عندما وثقت بالله. وما لم يدركه اليهود الذين عادوا إلى اسرائيل هو أنّه مع سقوط اسرائيل، لم يعد العهد القديم سارياً.

نساء ورجال عظماء في العهد القديم

لقد تحدثنا عن فترة طويلة من الزمن في بضع صفحات لا غير إلاّ أنّ الكتاب المقدس مليء بالقصص عن نساء ورجال عظماء من بني الله. ويجب أن تتعرّف إليهم! إليك قائمة لتنطلق بها؛ وفيما تبدأ بقراءة الكتاب المقدس، ستجدر بلا شك آخرين كثر يمكن إدراجهم على هذه القائمة. لِمَ لا تبدأ بهذه الأسماء، ومن ثم مع مرور الوقت وفيما تقرأ أكثر، يمكن إضافة قائمتك الخاصة لـ "عظماء الكتاب المقدس!" احرص على حفظ مرجع الفصول والآيات عندما تجد هؤلاء الأشخاص لكي تتمكن من إيجادهم من جديد متى أردتَ!

يوسف: سفر التكوين 37، 39-47جدعون: سفر القضاة 6-8أستير: أستير 1-9
إيليا: سفر الملوك الأول 17-18ميريام: سفر خروج 1-2: 10شمشون: سفر القضاة 13-15
أليشع: فصل الملوك الثاني 2، 4 8: 15راحاب: سفر يشوع 2دبورة: سفر القضاة 4-5

هيا نبدأ!

قبل أن نتابع، قد يكون من المستحسن الآن أن تبحث عن بعض النصوص المذكورة أعلاه أو أي من المقتبسات التي وردت حتى الآن. فيكون ذلك تمريناً ممتازاً لك لتعلّم البحث عن المراجع بالفصول والآيات.